الثلاثاء 23 أبريل 2024 مـ 09:46 صـ 14 شوال 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

كيفية أداء صلاة التراويح وعدد ركعاتها.. بالخطوات من البداية للنهاية

صلاة التراويح
صلاة التراويح

يحرص المسلمون مع بداية شهر رمضان 2024 على معرفة كيفية أداء صلاة التراويح وعدد ركعاتها، فهي من المواضيع التى يتزايد معدل البحث عنها من خلال الدخول على مؤشر البحث جوجل.

بالخطوات من البداية للنهاية.. كيفية أداء صلاة التراويح وعدد ركعاتها

ويستعرض “الدستور” خلال التقرير التالى التفاصيل الخاصة بصلاة التراويح في شهر رمضان المبارك.

كيفية أداء صلاة التراويح وعدد ركعاتها

بعد وفاة سيدنا محمد صلوات الله عليه وسلم، استمر المسلمون فى أداء صلاة التراويح بشكل جماعى أو منفرد حتى جاء الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه وجمعهم لصلاة التراويح بوقت واحد لإمام واحد يصلى، وكان ذلك أول اجتماع للناس على قارئ واحد في صلاة التراويح إحياء لسنة رسول الله .

كيف أدى سكان قطاع غزة صلاة التراويح بأول أيام شهر رمضان؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة التراوبح: "صلاة الليل مثنى مثنى".

كيفية أداء صلاة التراويح

أولا.. لابد من انتهاء المصلى من صلاة العشاء ثم يبدأ بالنية أى نية صلاة التراويح والنية محلها القلب ثم تكبيرة الإحرام .

ثانيا ..يبدأ ركعته الأولى بقراءة سورة الفاتحة مع واحدة من قصار السور أو ما تيسر من المصحف الشريف، وقد كان السلف الصالح يطيلون في قراءة القرآن في صلاة التراويح، واستحب أهل العلم أن يُختم القرآن في قيام الليل في رمضان، وكره البعض الزيادة على ذلك إلا إذا اتفق جماعة على ذلك

ثالثا .. يبدأ المصلي بالركوع حتى يطمئن في ركوعه قائلًا "سبحان ربي العظيم" ثلاثًا

رابعا .. يسجد المصلي قائلًا "سبحان ربي الأعلى" ثلاثًا ويجلس حتى يطمئن في الجلوس ويعود ويسجد قائلًا "سبحان ربي الأعلى" ثلاثًا

خامسا ..يعتدل المصلي بالوقوف قائلًا "الله أكبر" ويبدأ ركعته الثانية بنفس الخطوات

سادسا ..بعد الجلوس من السجود الثاني للركعة الثانية يقرأ المصلي التشهد ثم يسلم.

موقف اختلاف الآئمة بشأن التسليم عقب التراويح

اختلاف الآئمة بشأن التسليم عقب التراويح :

اختلاف الإئمة في جواز صلاة التراويح دون التسليم بعد كل ركعتين كالتالى :

الحنفية :

ذهب الحنفية إلى جواز صلاة التراويح كاملة بتسليم واحدة

الشافعية :

وذهب الشافعية إلى بطلان صلاة من صلى أربع ركعات بتسليم واحد إذا فعل ذلك متعمدًا

الحنابلة

كما ذهب الحنابلة إلى بطلان صلاة من لم يسلم بعد الركعة الثانية

المالكية :

أما المالكية فيرون أنه يُندب للمصلي السلام بعد كل ركعتين ويُكره السلام بعد كل أربع ركعات، كما يُشرع للإمام الاستراحة بعد كل أربع ركعات ليعطي الفرصة للمصلين للاستراحة

ثم بعد الانتهاء يصلي المصلي ركعتين الشفع ويختم صلاته بركعة الوتر.