الأحد 25 فبراير 2024 مـ 05:13 صـ 15 شعبان 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

متى يرفع الله القضاء عن عباده، الشعراوي يجيب

الشيخ محمد متولي الشعراوي
الشيخ محمد متولي الشعراوي

القضاء والقدر، وضح الشيخ محمد متولي الشعراوي في خواطره السبب الذي يرفع به الله القضاء عن عباده، وكيف للإنسان أن يتعامل مع القضاء والقدر عند حدوثه.

الشيخ محمد متولي الشعراوي

الشيخ محمد متولي الشعراوي، ولد في 15 أبريل عام 1911 بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، حفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره، في عام 1916م، وهو فقيه وداعية ومن أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث وملقب بإمام الدعاة، اشتهر بتفسير القرآن والمسائل الدينية بأسلوب بسيط يصل إلى قلب المتلقي في سلاسة ويسر، كما أن له مجهودات كبيرة وعظيمة في مجال الدعوة الإسلامية، وتوفي الشيخ عن عمر يناهز 87، في 22 صفر 1419هـ، الموافق 17 يونيو 1998م.

Advertisements

الشيخ الشعراوي يوضح متى يرفع الله القضاء عن عباده؟

قال الشيخ محمد متولي الشعراوي: إن قضاء الله تعالى لا يُقطع إلا إذا رضي الإنسان به، فالذي يطيل أمد القضاء على الناس هو عدم رضاهم به، أما من يرضى بالقدر، يرفعه الله عنه أو يبيّن للإنسان خير هذا القدر.

احترام القدر

وتابع الشيخ الشعراوي: فلابد للإنسان أن يحترم القدر، فهو آت من الله، فلا يحزن الإنسان إلا من الأشياء التي فعلها بذاته، إنما القدر يأتي من حكيم عليم ونحن خلقه وصنعته، والخالق والصانع لا يفسد صنعته.

واستشهد الشيخ بقول الله تعالى في سورة الصافات: «فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ» (الآيات: 103-104-105).

وأتم الشعراوي: هذه الآية تعلمنا أن كل ما ينزل علينا من قضاء الله لا رفع لها إلا بالرضا.

مؤلفات الشيخ الشعراوي

للشيخ الشعراوي عدد من المؤلفات، قام عدد من محبيه بجمعها وإعدادها للنشر، وأشهر هذه المؤلفات وأعظمها تفسير الشعراوي للقرآن الكريم، ومن هذه المؤلفات وليس كلها: خواطر الشعراوي والمنتخب في تفسير القرآن الكريم

وخواطر قرآنية ومعجزة القرآن ومن فيض القرآن ونظرات في القرآن والإسراء والمعراج والأدلة المادية على وجود الله والإسلام والفكر المعاصر والإنسان الكامل محمد صلى الله عليه وسلم والأحاديث القدسية والآيات الكونية ودلالتها على وجود الله تعالى والبعث والميزان والجزاء

إضافة إلى التوبة والجنة وعد الصدق والجهاد في الإسلام وأضواء حول اسم الله الأعظم والحج الأكبر - حكم أسرار عبادات والحج المبرور والحسد والحصن الحصين والحياة والموت والخير والشر والسحر والحسد والسيرة النبوية والشورى والتشريع في الإسلام والشيطان والإنسان وأسماء الله الحسنى والكثير من المؤلفات الأخرى.

الجوائز التي حصل عليها الشيخ الشعراوي

نظرا لتفرد الشيخ الشعراوي في الدعوة إلى الله بالحسنى وسلاسة أسلوبه وبلاغته وفصاحته، ونظير ما قدم من أعمال فقد تم منح الشيخ الشعراوي العديد من الجوائز والتكريمات لعل أهمها:

وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لمناسبة بلوغه سن التقاعد في 15 أبريل 1976 قبل تعيينه وزيرًا للأوقاف وشئون الأزهر.

وسام الجمهورية من الطبقة الأولى عامي 1983 و1988، ووسام في يوم الدعاة.

حصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية.

اختارته رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة عضوًا بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية، الذي تنظمه الرابطة، وعهدت إليه بترشيح من يراهم من المحكمين في مختلف التخصصات الشرعية والعلمية، لتقويم الأبحاث الواردة إلى المؤتمر.

جعلته محافظة الدقهلية شخصية المهرجان الثقافي لعام 1989، وأعلنت المحافظة عن مسابقة لنيل جوائز تقديرية وتشجيعية، عن حياته وأعماله ودوره في الدعوة الإسلامية محليًا، ودوليًا، ورصدت لها جوائز مالية ضخمة.

اختارته جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم كشخصية العام الإسلامية في دورتها الأولى عام 1418 هجري الموافق 1998م.

و