الجمعة 24 مايو 2024 مـ 03:14 صـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

هيئة الدواء تحذر من إهمال مواعيد جرعات التطعيم للأطفال

الأسبوع العالمي للتطعيمات
الأسبوع العالمي للتطعيمات

مواعيد تناول التطعيمات أمر مهم وضروري يجب الالتزام به وتخشي الأمهات من تفويت مواعيد التطعيمات حيث يمكن أن تؤثر علي درجة الحماية من المرض.

تفويت موعد تناول بعض التطعيمات

وحذرت هيئة الدواء المصرية بمناسبة الأسبوع العالمي للتطعيمات من تفويت موعد تناول بعض التطعيمات قد يعرض الطفل للمخاطر، ويسمح بانتقال المرض من الطفل إلى الآخرين.​

وقالت هيئة الدواء المصرية إنه بالنسبة لبعض الأطفال، مثل الذين يعالجون من السرطان؛ فإن أهم عوامل حمايتهم من الأمراض هي تحصين المحيطين بهم.​

Advertisements

استدراك جدول التطعيمات

وأكدت هيئة الدواء المصرية أنه إذا ما تم تفويت جرعة إحدى التطعيمات للطفل، يجب على الوالدين التحدث مع الطبيب بشأن كيفية تعويضها، واستدراك جدول التطعيمات.​

وأوضحت أن تفويت إحدى الجرعات لا يستلزم القيام ببدء سلسلة التطعيمات للطفل من جديد.​

تطعيمات الأطفال

وفي الأسبوع العالمي للتطعيمات، قالت هيئة الدواء المصرية إنه لا يوجد داع لتأجيل التطعيمات للطفل إذا كان يعاني من حرارة طفيفة ناتجة عن عدوى بسيطة مثل البرد العادي.​

وتوفر وزارة الصحة تطعيمات المواليد من عمر يوم وتشمل تطعيم ضد فيروس التهاب الكبدي ب ومرض شلل الأطفال في أول ٢٤ ساعة من عمر الطفل ويتم إجراء فحص عينة دم من كعب قدم الطفل للكشف عن الأمراض الوراثية المحتمل الإصابة بها.

جميع التطعيمات توفر بالمجان

وقالت وزارة الصحة إنه يتوفر أيضا تطعيم الدرن خلال أول ٣ شهور من عمر الطفل وتطعيمات عند عمر شهرين وعند ٤ شهور و٦ شهور وعند عمر ٩ شهور وسنة وسنة ونصف.

وأكدت أن جميع التطعيمات توفر بالمجان.

من جانبه أكد الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة أهمية التطعيمات في محاربة الأمراض وتقوية الجهاز المناعي للجسم خلال الأسبوع العالمي للتوعية بأهمية التطعيمات.

وأشار إلى أن فكرة التطعيم تعتمد على محاربة أي فيروس يدخل الجسم ويكون الجهاز المناعي للجسم قوة على محاربة المرض.

وأكد أن أي إنسان يمكنه تناول التطعيم في أي وقت منذ الولادة يحصل على تطعيمات تقوي مناعة الجسم وتقوي الجسم على محاربة الأمراض التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان خلال فترة حياته.

وأشار عبد الغفار إلى أن أغلب التطعيمات تؤخذ عن طريق الحقن والبعض منها من خلال الفم مؤكدا أن أي آثار جانبية تظهر بعد تلقي أي نوع من التطعيم تكون بسيطة وتختفي خلال يوم أو اثنين على الأكثر منها ألم مكان الحقن وارتفاع في درجة الحرارة الجسم أو احمرار مكان الحقن أو الصداع.

وتابع أن تلك الأعراض بسيطة لا تقارن نهائيا بالأعراض التي يمكن أن تظهر عند الإصابة بالمرض موضحا أن جميع التطعيمات آمنة وتمر بمراحل في صناعتها والتجارب عليها للتأكد من أمانها قبل السماح باستخدامها.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن الدراسات العلمية أثبتت أن المناعة المكتسبة من التطعيم تظل فترة أطول وأقوى وأكثر فاعلية من المناعة الطبيعية التي تحدث نتيجة الإصابة بالمرض.

وأكد أن منظمة الصحة العالمية أعلنت خلو مصر من عدد من الأمراض بسبب نجاح حملات التطعيم فيها منها مرض شلل الأطفال في عام ٢٠٠٦.

ووجه نصائح للمواطنين بأن اللقاحات مهمة وآمنة وضرورية وتحمي من الأمراض

و