الأربعاء 28 فبراير 2024 مـ 05:47 مـ 18 شعبان 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

الجنايات تؤجل محاكمة 5 متهمين بقتل أمين شرطة بأحداث سيدي براني

محكمة جنايات الاسكندرية
محكمة جنايات الاسكندرية

قررت محكمة جنايات الإسكندرية، تأجيل محاكمة 5 متهمين على خلفية أحداث سيدي براني، وقتل أمين شرطة، وذلك إلى جلسة دور الانعقاد القادم مطلع مايو المقبل، بتهمة استعراض القوة واستخدام العنف ضد رجال الشرطة وكذلك إتلاف الممتلكات، وذلك للمرافعة وحضور الطبيب الشرعي.


تعود أحداث القضية رقم 279 لسنة 2023 جنايات قسم شرطة سيدي براني، إذ تلقت مديرية أمن مطروح، إخطارا يفيد بقيام المتهمين وآخرين بدهس أمين شرطة وإرهاب المواطنين وإلقاء الحجارة على قوات الشرطة.

وبحسب التحريات، فإن المتهمين الخمسة وهم المتهم الأول ع.س.ح والمتهم الثاني خ.ي.س والمتهم الثالث ن.ج.ر والمتهم الرابع خ.ف.ش والمتهم الخامس م.ع.خ، جرى ضبطهم على خلفية الاشتراك مع آخرين بالتجمهر وإرهاب المواطنين وإلقاء الحجارة على قوات الشرطة وديوان عام قسم شرطة سيدي براني وإشعال النيران بالإطارات بالطريق العام ومساعدة بعض الأهالي في سرقة سيارتين على ذمة قضايا.

كما تسبب المتهمون فى وفاة أمين شرطة بعد أن تمت مصادمة ودهس المجني عليه عمدًا م.ص.ع، أمين شرطة من قوة شرطة سيدي براني، محدثا إصابته التي أودت بحياته.

تجدر الإشارة الى أن أحداث سيدى برانى تحمل شقين أحداهما محاكمة ضابط فى قتل مواطن و الآخر هو محاكمة 5 أشخاص؛ لاتهامهم بالضلوع في أحداث قسم شرطة سيدي براني، محافظة مطروح، بالتخريب، وقتل أمين شرطة، وذلك أثناء التجمهر، احتجاجًا على مقتل المواطن على يد الضابط.

وكانت النيابة العامة أمرت بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية العاجلة؛ لبدء محاكمتهم، وقررت محكمة استئناف الإسكندرية نظر القضية بمحكمة جنايات الإسكندرية؛ حيث تقع محافظة مرسى مطروح في نطاق اختصاصاتها، بجانب محافظة البحيرة.

تعود تفاصيل القضية بتلقى قسم شرطة سيدي براني، إخطارًا يفيد مقتل شخص أثناء توقيف الشرطة سيارته، خلال مأموريتها الأمنية، للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالمواد المخدرة، وعلى أثر ذلك تجمهر الأهالي أمام القسم، مما أسفر عن مقتل فرد أمن، وحدوث تلفيات في الممتلكات العامة.

وجاء بالتحقيقات أنه وعلى أثر الحادث انتقلت النيابة العامة وناظرت الجثة، وسألت 4 من شهود الواقعة، فتواترت أقوالهم على انطلاق قائد السيارة مسرعًا حال محاولة قوات الأمن استيقافه، دون امتثاله لأمرهم، رغم إنذاره أكثر من مرة؛ فاضطر أحد ضباط الأمن لتصويب سلاحه تجاهه، وأطلق أعيرة نارية على السيارة التي توقفت لاحقًا بعد تأثر قائدها بإصابته.

وأوضحت التحقيقات إلى أن النيابة العامة تحفظت على أجهزة المراقبة المطلة على مسرح الأحداث، وبمناظرتها تبينت منها صحة رواية الشهود، وطابقها معاينة السيارة وما بها من آثار إطلاق أعيرة نارية.

وسالت النيابة العامة أفراد القوة الأمنية المرافقة للضابط، ووقفت من شهادتهم على عدم امتثال قائد السيارة لأمرهم بالتوقف، مما دعا الضابط إلى إطلاق النار صوبها، معللًا ذلك بمحاولة المواطن دهسه بالسيارة.

واستجوبت النيابة العامة الضابط فيما نسب إليه من اتهامات، فأنكر مؤكدًا أنه إثر محاولة قائد السيارة دهسه انطلقت أعيرة نارية منه نتيجة فقدانه الاتزان، وانتهت تحريات الشرطة إلى إطلاق الضابط تلك الأعيرة صوب الإطارات قاصدًا تعطيل السيارة، إلا أن قائدها استمر في الإسراع نحوه فحدثت إصابته.

وأجرت النيابة تحقيقاتها في واقعة التجمهر بالشوارع المحيطة لديوان قسم شرطة سيدي براني؛ بقصد اقتحامه على إثر الواقعة السابقة، وقاموا بإلقاء الحجارة على قوات الأمن، دون الامتثال لمحاولات فضهم للتجمهر، مما نتج عنه إصابة 4 من القوات أثناء إلقاء القبض على المتجمهرين، وتم ضبط 8 منهم، بعد أن قام أحدهم بدهس أحد أفراد الأمن، وتسبب ذلك في مصرعه متأثرًا بإصابته.

وبانتقال النيابة العامة لمعاينة محيط قسم الشرطة، تبين سرقة وتلف بعض الممتلكات العامة، وأثبتت التحريات مشاركة 5 من المضبوطين في أعمال الشغب والتجمهر، وأقر أحدهم، له معلومات جنائية مُسجلة، بدهس فرد الأمن، بينما أنكر الباقون الواقعة.