الإثنين 15 يوليو 2024 مـ 11:49 مـ 8 محرّم 1446 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

بوتين: ننظر بجدية تصريحات ترامب حول وقف الحرب في أوكرانيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس، إن بلاده تنظر بـ"جدية بالغة" إلى تصريحات لدونالد ترامب أعلن فيها مراراً أنه سيوقف سريعاً النزاع بين كييف وموسكو في حال إعادة انتخابه رئيساً للولايات المتحدة.

وصرح خلال مؤتمر صحافي في أستانا: "السيد ترامب، بوصفه مرشحاً للرئاسة، قال إنه مستعد ولديه النية لوقف الحرب في أوكرانيا. ننظر إلى ذلك بجدية بالغة"، وفق فرانس برس.

انتظار نتائج الانتخابات

كما أضاف: "بالطبع، لا أعرف مقترحاته المحتملة بشأن الطريقة التي يريد بها القيام بذلك. وبالطبع هذا سؤال رئيسي. لكن ليس لدي شك في أنه يقول ذلك بإخلاص. وندعم ذلك".

إلى ذلك أردف أن موسكو تنتظر نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية و"الحالة الذهنية وتوجهات الإدارة المستقبلية" قبل استئناف أي حوار حول "الاستقرار الاستراتيجي".

في حين شدد أيضاً مرة أخرى على معارضته أي وقف لإطلاق النار في أوكرانيا إذا لم تقدم كييف تنازلات "دائمة" لروسيا.

"اكشف عن خطتك"

تأتي تلك التصريحات فيما دعا الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أمس، ترامب، للكشف عن "خطته" بشأن إنهاء الحرب بسرعة مع روسيا، محذراً من أن "أي اقتراح يجب أن يتجنب انتهاك سيادة بلاده".

وقال زيلينسكي في مقابلة مع تلفزيون وكالة "بلومبيرغ" الأميركية: "إذا كان ترامب يعرف كيف ينهي هذه الحرب، فعليه أن يخبرنا اليوم. وإذا كانت هناك أخطار تهدد استقلال أوكرانيا وخسارة الدولة، يجب أن نكون مستعدين لهذا، ونريد أن نعرف".

"نريد أن نفهم"

إلى ذلك أعرب عن أسفه لتأخر تسلم أوكرانيا الأسلحة من الحلفاء الغربيين، وذكّر بأنه "مستعد على الأرجح" للقاء ترامب لسماع مقترحات فريقه.

كما أضاف: "لا يمكنهم (فريق ترامب) التخطيط لحياتي وحياة شعبنا وأطفالنا. نريد أن نفهم ما إذا كنا سنحظى في نوفمبر المقبل بدعم قوي من الولايات المتحدة، أم سنكون بمفردنا".

"خلال 24 ساعة"

يذكر أن ترامب كان أعلن خلال المناظرة الرئاسية الأسبوع الماضي، أن "بمقدوره إنهاء الحرب في أوكرانيا خلال 24 ساعة إذا فاز في الانتخابات".

كما انتقد ترامب "المساعدات بالمليارات من الدولارات التي تم إنفاقها على دفاع أوكرانيا"، قائلاً إن كييف "لا تفوز بالحرب".

من جانبه، صرح مدير الاتصالات في حملة ترامب، ستيفن تشيونغ، لـ"بلومبيرغ"، أن المرشح الجمهوري "سيفعل ما هو ضروري لاستعادة السلام، وإعادة بناء القوة والردع الأميركي على الساحة العالمية".

يشار إلى أن ترامب كان أثار حفيظة العديد من الدول الغربية الداعمة لكييف، جراء بعض التصريحات عن روسيا، التي دبت المخاوف في قلوبها.

كما أزعجت تصريحاته مؤخراً عن حق موسكو في رفض انضمام كييف إلى حلف شمال الأطلسي عدة دول أوروبية.