الخميس 25 يوليو 2024 مـ 07:05 مـ 18 محرّم 1446 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

الرئيس الصيني يطالب أعضاء منظمة شنغهاي بمواجهة عقلية الحرب الباردة

اجتماع أعضاء منظمة شنغهاي
اجتماع أعضاء منظمة شنغهاي

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم، أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون إلى ضمان الأمن في مواجهة التهديد الحقيقي المتمثل في عقلية الحرب الباردة.

كلمة الرئيس الصيني خلال اجتماع منظمة شانغهاي

وطالب الرئيس الصينى، فى كلمته خلال حضوره الاجتماع الـ24 لمجلس رؤساء دول منظمة شانغهاي للتعاون، من الدول الأعضاء بالالتزام برؤية الأمن المشترك والشامل والتعاوني والمستدام، ومواجهة التحديات الأمنية المعقدة والمتشابكة من خلال الحوار والتنسيق، والاستجابة للمشهد الدولي المتغير بشكل عميق من خلال نهج مربح للجميع، من أجل بناء عالم ينعم بسلام دائم وأمن شامل.

وأشاد شي جين بينغ، بجهود كازاخستان الإيجابية وإسهاماتها البارزة في تحسين الآلية التشغيلية لمنظمة شانغهاي للتعاون وتعميق التعاون في مختلف المجالات خلال رئاستها الدورية للمنظمة، ورحب بحضور بيلاروس قمة منظمة شانغهاي للتعاون كعضو بالمنظمة للمرة الأولى.

وأشار إلى أن المنظمة تأسست في مطلع القرن الحالي عندما لم يتم بعد حل المواجهات والانقسامات التي خلفتها الحرب الباردة.

شي جين بينغ يشيد بمبادئ تأسيس منظمة شانغهاي

وقال الرئيس الصيني، إن الأعضاء المؤسسين للمنظمة اتخذوا قرارا تاريخيا بالسعي للتنمية السلمية والالتزام بروح حسن الجوار والصداقة، وبناء نمط جديد للعلاقات الدولية، مضيفا أن "روح شانغهاي " أصبحت قيمة مشتركة ومبدأ توجيهيا للدول الأعضاء بالمنظمة.

وفي معرض إشارته إلى ضم منظمة شانغهاي للتعاون العضو الـ10 منذ تأسيسها قبل 23 سنة، قال: إن أساس تعاون منظمة شانغهاي للتعاون بات أكثر صلابة حيث تتمتع "الأسرة الكبيرة" للمنظمة بعضوية متزايدة تغطي ثلاث قارات حول العالم.

الرئيس الصينى، فيتو

وأكد فى كلمته: إنه بينما يواجه العالم تغيرات متسارعة لم نشهد لها مثيلا منذ قرن من الزمان، يقف المجتمع البشري عند مفترق طرق التاريخ مجددا.

وأشار إلى أن المنظمة تقف على الجانب الصحيح من التاريخ والنزاهة والعدالة، مؤكدا أنها ذات أهمية كبيرة للعالم.

ودعا أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون إلى حماية الحق في التنمية في مواجهة المخاطر الحقيقية المتمثلة في "ساحة صغيرة وسياج عالٍ".

وأشار إلى أنه يتعين عليهم الالتزام بالمنفعة المتبادلة والشمول، والتكاتف للدفع من أجل الابتكار العلمي والتكنولوجي، والحفاظ على سلاسل الصناعة والإمداد مستقرة وسلسة، وتحفيز الزخم الداخلي للاقتصادات الإقليمية، والعمل على تحقيق أهداف التنمية المشتركة.

وقال شي إنه يتعين على أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون تعزيز الوحدة ومعارضة التدخل الخارجي بشكل مشترك في مواجهة التحديات الحقيقية المتمثلة في التدخل والانقسام.

دعوة أعضاء منظمة شانغهاي لدعم بعضهم البعض

ودعا الرئيس الصينى، أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون إلى دعم بعضهم البعض بقوة، واستيعاب اهتمامات بعضهم البعض، والتعامل مع الخلافات الداخلية بروح من الانسجام، وحل صعوبات التعاون من خلال البحث عن أرضية مشتركة مع تنحية الخلافات جانبا، فضلا عن التمسك بقوة بمصير بلداننا وسلام المنطقة وتنميتها.

وأكد أن المنظمة صمدت أمام اختبار المشهد الدولي المتغير، والذي يكمن السبب الجذري له في حقيقة أن أعضاء المنظمة لا يزالون ملتزمين بالتقليد الجيد المتمثل في التضامن والتنسيق، وطريقة التعاون التي تتسم بالمساواة والمنفعة المتبادلة والسعي وراء قيمة النزاهة والعدالة وسعة الأفق فيما يتعلق بالشمول والتعلم المتبادل.

وطالب الأعضاء إلى البقاء ملتزمة بالطموح الأصلي، والسعي للتمسك بـ"روح شانغهاي"، ومساعدة بعضها البعض في طريق النجاح الخاص بكل منها، والعمل بشكل مشترك على الحفاظ على اتجاه تنمية منظمة شانغهاي للتعاون، وبناء المنظمة لتصبح عمودا أساسيا موثوقا به لتحقيق ازدهار ونهوض دولها الأعضاء على نحو مشترك.