السبت 13 يوليو 2024 مـ 05:06 صـ 6 محرّم 1446 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

خبير بالشأن الأفريقي يكشف أسباب إطالة أمد الحرب بالسودان

الصراع فى السودان،فيتو
الصراع فى السودان،فيتو

قال الدكتور رمضان قرنى الخبير الاستراتيجى المتخصص بالشأن الأفريقى أنه بالرغم من مرور أكثر من عام على الصراع فى السودان والأوضاع المأساوية التى تمثلت فى قتلى ومصابين ونازحين لدرجة أن القتلى وصلوا لقرابة 40ألف قتيل و٥ملايين لاجئ ونازح وخسائر مالية وصلت لقرابة ٢٠٠مليار دولار إلا أن الحرب لم تتوقف.

تعدد المحاولات الدولية لإيقاف الحرب

وأكد فى تصريح لـ فيتو أنه رغم تعدد المحاولات الدولية لإيقاف الحرب إلا أن طرفى الصراع من الجيش السودانى أو الدعم السريع مازال قائما، وهنا نجد تساؤلا يطرح نفسه عن أسباب إطالة أمد الصراع فى السودان وهذا يمكن تحديده فى عدد من الأسباب يأتي على رأسها رغبة طرفى الصراع فى المعادلة الصفرية أى الحسم للصراع وهذا ان كان منطقى للجيش السودانى إلا أنه يبدو غريبا لقوات الدعم السريع التى يبدو انها تحصل على دعم عسكرى يجعلها مستمرة فى الصراع حتى الآن.

اسباب فشل مبادرات وقف الحرب بالسودان

وواصل حديثه قائلا:" لا توجد آلية سياسية وعسكرية حاسمة تفصل بين طرفى الصراع فالاتحاد الافريقى عاجز عن التدخل أو النجاح فى الجمع بين طرفى الصراع رغم محاولات الرئيس الاوغندى باعتباره رئيس الاتحاد الافريقى".

وتابع:"هناك غياب الإرادة الدولية وخاصة من الدول الكبرى مثل امريكا وروسيا وفرنسا فى حسم الصراع نتيجة الأزمات الدولية الكبرى مثل حرب غزة والحرب الأوكرانية رغم التحذيرات الدولية للوضع فى السودان".

السيناريوهات القادمة فى الأزمة السودانية

وأشار إلى أنه فى ضوء الصراع المستمر فى السودان يصبح لدينا العديد من السيناريوهات القادمة اولها الحسم العسكرى وهو نجاح احد طرفى الصراع فى حسمه لصالحة وهذا امر صعب ففى ظل النجاحات التى حققها الجيش السودانى فى وسط السودان وشماله وام درمان إلا أن الدعم السريع حقق نجاحات أيضا فى الفولة وإحكام سيطرته على الفاشر.

اما السيناريو الثانى هو امكانية العودة لطاولة المفاوضات وهو المرجح فى ظل محاولة كل طرف ابعاد السبب فى اشعال الصراع عن نفسه.

اما السيناريو الثالث فهو استمرار الوضع الراهن وهذا ما سيدفع ثمنة السودان ككل.

و

موضوعات متعلقة