الإثنين 17 يونيو 2024 مـ 05:41 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

رضا حجازي: نتجه بقوة إلى توظيف التكنولوجيا في العملية التعليمية

الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى
الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى

التقى الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بسكوت ماكدونالدز، الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني، بحضور السفير شريف كامل سفير مصر بلندن؛ لبحث سبل التعاون بين الوزارة والمجلس في تبادل المعرفة والخبرات لتعزيز جودة التعليم وتوفير فرص تعليمية شاملة.

برامج تدريب اللغة الإنجليزية

وثمّن الدكتور رضا حجازي التعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، كما أعرب عن تقديره للمجلس على تقديم الدعم اللازم للعملية التعليمية في مصر من خلال العديد من البرامج، ومنها connecting classrooms، وبرامج تدريب اللغة الإنجليزية، والدمج، وتدريب المعلمين على الشمول، وتدريب المديرين على القيادة والمهارات الشاملة، وغيرها من أوجه التعاون الفعالة.

برنامج إصلاح التعليم

واستعرض الوزير برنامج إصلاح التعليم الذي بدأ منذ عام 2018، مشيرا إلى أن التطوير خطة دولة، مؤكدا أنّ الدولة المصرية تضع ملف التعليم على رأس الأولويات وتوفر كل سبل الدعم لتطوير المنظومة التعليمية بمختلف جوانبها، منوها باتجاه الوزارة بقوة لتوظيف التكنولوجيا في التعليم.

وأشار وزير التربية التعليم إلى خطة تطوير المناهج والتي تتضمن تطوير مناهج المرحلة الإعدادية وتطبيقها بداية من العام الدراسي المقبل، والتي تتضمن اللغة الإنجليزية بين عدة لغات سيتم تدريسها بالمدارس الحكومية كلغة ثانية، مشيدا بدور المجلس الثقافي البريطاني في دعم جهود الوزارة لتطوير المنظومة التعليمية.

وأكد توجه الدولة المصرية للتوسع فى المدارس الرسمية الدولية "IPS"، والارتقاء بمستوى جودتها، حيث تعد هذه المدارس مشروعًا قوميًا يقدم نموذجًا تعليميًا متميزًا بجودة عالمية، حيث تمنح الطالب شهادة (IG)، موضحا أن هذه النوعية من المدارس تمثل خطوة مهمة تخطوها الدولة المصرية لتقديم خدمة تعليمية متميزة، بأسعار مناسبة.

كما استعرض الوزير نموذج مدارس النيل المصرية الدولية والتى تمنح الطلاب شهادة معتمدة من كامبريدج، مضيفا أن الوزارة تسير بخطوات ثابتة في تطوير منظومة التعليم، مؤكداً حرص الوزارة على تحقيق المزيد من التعاون مع المركز الثقافى البريطانى فى مختلف جوانب المنظومة التعليمية وخاصة تدريب المعلمين.

كما أشار الوزير إلى أن الذكاء الاصطناعى والتحول الرقمى أصبح أمرا واقعا وأحدث ثورة فى التعليم، وفي دور المعلم والبنية التحتية بالمدارس، مشيرًا إلى اتجاه الوزارة بقوة لتوظيف التكنولوجيا في التعليم بما يؤثر في نواتج التعلم ومساره وشكل التطوير.

كما أكد الوزير على ضرورة مراعاة الآثار السلبية والجانبية للتكنولوجيا ومنها تراجع الخصوصية، مؤكدا سعي الوزارة للتوعية أيضا بالآثار السلبية للتكنولوجيا.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-1694518953288-0'); });