الثلاثاء 23 أبريل 2024 مـ 10:34 صـ 14 شوال 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

10 سنوات من الإنجازات في عهد السيسي.. كيف تطورت معالم الإسكندرية السياحية

حدائق المنتزه عقب تطويرها
حدائق المنتزه عقب تطويرها

الإسكندرية ستظل دائما وأبدا مهد الثقافات والتنوع والانسجام الإنساني عبر العصور، وعروس البحر الأبيض المتوسط، وتضم العديد من المعالم السياحية التاريخية.

افتتاح المتحف اليوناني الروماني

المتحف اليوناني الروماني، من أهم المتاحف بمدينة الإسكندرية وسيعمل على خلق عنصر جذب جديد للسياحة بالمحافظة، سواء على المستوى العالمي أو المحلي.

ونُفذ مشروع التطوير من خلال وزارة السياحة والآثار، وشملت أعمال التطوير: الانتهاء من الأعمال الهندسية، وإعداد سيناريو العرض المتحفي للقطع الأثرية المقرر عرضها، والانتهاء من تحديد أماكن الفتارين والقطع الأثرية كبيرة الحجم وأبعاد القواعد الخاصة بها، وتجهيز المتحف لأصحاب الهمم والسياحة الميسرة. وتطوير المنطقة المحيطة بالمتحف من ميادين وشوارع ومباني، وأعمدة للإضاءة. وتوفير أماكن لانتظار السيارات والحافلات السياحية.

ويضم المتحف: قطعا أثرية مختلفة ترجع للعصور اليونانية والروماني، وحديقة متحفية ومركزا لحفظ وترميم الآثار، ومركزا لبحوث العملة، ومركزا للبحث العلمي، ومكتبة تاريخية. ومن أبرز القطع الأثرية الضخمة التي استقبلها المتحف لعرضها ضمن سيناريو العرض الخاص بالمتحف تمهيدا لافتتاحه بعد الانتهاء من مشروع تطويره تشمل: تمثال إيزيس فاريا، وهو من أضخم التماثيل المقرر عرضها بالمتحف، وتمثالا للإمبراطور ماركوس أوريليوس، وتمثالا للبطل هرقل، وتمثالا للإمبراطور سبتميوس سفيروس، ولوحة مرسوما عليها ساقية من الحجر الجيري، رأس من الجرانيت للقائد الروماني مارك أنطوني، وقد تم نقل القطع من عِدة أماكن بمدينة الإسكندرية هي المخازن المتحفية بمارينا وماريا، ومنطقة كوم الشقافة، والمتحف البحرى.

 
 
 
 
 
 

تطوير حدائق المنتزه التاريخية

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي في عام 2019 بمواصلة عملية التطوير الشامل لمنطقة حدائق المنتزه، ودراسة السبل المثلى لتعظيم الاستفادة منها كمقصد سياحي ولتصبح همزة وصل مع مختلف المدن الرئيسية بحوض البحر المتوسط، وذلك في ضوء التراث الفريد والروائع المعمارية التاريخية التي تتمتع بها المنتزه، إلى جانب موقعها الجغرافي وشواطئها المتميزة.

وتمتد حدائق المنتزه على مساحة 370 فدانا، ويحتاج الزائر لاكتشاف معالمها السير على الأقدام لساعات وساعات، وتعد أكبر حدائق الإسكندرية، وأجمل المقاصد التاريخية والسياحية في المدينة الساحلية، وتستقبل آلاف الزائرين يوميًا، خاصة في الأعياد والمناسبات، وتتميز بوجود غابة كثيفة من الأشجار والنخيل، وأحواض زهور نادرة.

وتطل حدائق المنتزه على خمسة شواطئ عايدة وكليوباترا وفينيسيا وسميراميس إضافة الى شاطئ خاص بفندق هلنان فلسطين، ويوجد بها مطاعم، ومركز سياحي متكامل وملاعب وشاليهات، واستهدف المشروع الاستفادة من تلك المنطقة المتميزة التي تملكها مصر وتطويرها لتضاهي كبرى المتنزهات العالمية وتحويلها إلى قبلة جديدة للسياحة الوافدة بالبحر المتوسط.

وتضمن المشروع إنشاء جزيرة شاي، وإنشاء مارينا يخوت عالمي، وإنشاء عين إسكندرية بارتفاع 65 متر، وتطوير الحدائق الملكية، وتطوير المباني الأثرية، وتطوير متحف يخت (فخر البحار) الخاص بالملك فاروق، وتطوير فندق فلسطين وزيادة عدد الغرف، وتطوير فندق قصر السلاملك وزيادة عدد الغرف، وتطوير منتجع بالما الذي يضم 225 غرفة فندقية وڤيلات، ومركز معارض واحتفالات، وإنشاء الحديقة الاستوائية، وإنشاء حديقة معلقة وإنشاء نادي رياضي، وإنشاء كورنيش مفتوح، وتطوير وإنشاء 650 كابينة علي شواطيء عايدة و نفرتيتي و نفرتاري، والاهتمام بالأشجار النادرة الموجودة ورعايتها من الأمراض وإضافة أنواع أشجار أخري موفرة للمياه مع تنفيذ أنظمة ري حديثة مستدامة باستخدام طاقة نظيفة.