الأحد 25 فبراير 2024 مـ 03:30 صـ 15 شعبان 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

قطر وأوزبكستان يذهبان إلى الأشواط الإضافية بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي

قطر
قطر

كأس آسيا، يلجأ منتخبا قطر وأوزبكستان إلى الأشواط الإضافية بعد التعادل في الوقت الأصلي بنتيجة 1-1 في المباراة التي تجمع الفريقين على ملعب ستاد البيت، ضمن منافسات ربع نهائي بطولة كأس آسيا.

مباراة قطر وأوزبكستان

سجل هدف قطر اللاعب أوتكير يوسوبوف بالخطأ في مرماه بالدقيقة 27 بعد ما فشل في التعامل مع عرضية حسن الهيدوس، بينما تعادل منتخب أوزبكستان عن طريق إيديلجون هامروبيكوف في الدقيقة 59.

تشكيل قطر أمام أوزبكستان

وجاء تشكيل قطر أمام أوزبكستان كالتالي:

Advertisements

في حراسة المرمى: مشعل برشم.

في خط الدفاع: طارق سلمان والمهدي علي ولوكاس منديز.

في خط الوسط: محمد وعد وجاسم جابر وأحمد فتحي وحسن الهيدوس وبيدرو ميجيل.

في خط الهجوم: أكرم عفيف والمعز علي.

 

 

ويتفوق أوزبكستان تاريخيا علي قطر، بعدما فاز منتخب أوزبكستان في 9 مباريات من آخر 11 مواجهة ضد المنتخب القطري.

مشوار منتخب قطر وأوزباكستان في كأس آسيا

ويدخل منتخب قطر المباراة بعد تصدره مجموعته بثلاثة انتصارات علي كل من لبنان بثلاثية نظيفة، وطاجاكستان بهدف نظيف، والصين بنفس النتيجة، فيما تغلب في دور الـ 16 علي فلسطين 2/1.

كما يدخل منتخب أوزباكستان المباراة بعدما حقق الفوز في مباراة واحدة بدور المجموعات امام الهند 3/0 وتعادلين أمام سوريا 0/0 وأستراليا 1/1، فيما حقق الفوز علي تايلاند بهدفين مقابل هدف في دور الـ 16.

ويسعي منتخب أوزبكستان لإقصاء حامل اللقب وصاحب الأرض مواصلا تقديم نتائجه القوية والمميزة في البطولة الحالية، بخلاف خوضه مباراة ربع النهائي للمرة الخامسة في تاريخه بكأس آسيا منذ 2004.

وعلي صعيد متصل أكد حسن ربيعة الكواري مدير التسويق والاتصال باللجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا 2023، المقامة في قطر، عن وصول عدد التذاكر التي تم بيعها للجماهير خلال البطولة وحتى الآن إلى مليون و200 ألف تذكرة.

ونوه الكواري أن العدد لا يزال قابلا للزيادة خلال الأيام القادمة مع وصول البطولة للأدوار النهائية.

أرقام وإنجازات كأس آسيا 2023

وسلط الكواري، الضوء على بعض الأرقام والإنجازات التي تحققت في بطولة كأس الأمم الآسيوية حتى الأن خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المحلية المنظمة، بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأشار الكواري إلى أن البطولة حققت إنجازات خلال فترة قصيرة، منها تحطيم الرقم القياسي لعدد الحضور، الذي بلغ 1.2 مليون مشجع.

وقال الكواري "الحضور الجماهيري حقق رقما مميزا وتخطينا حاجز المليون و200 ألف تذكرة تم بيعها، والرقم سيزيد مع المباريات المتبقية في البطولة".

وألمح إلى تواجد 82 ألفا و490 مشجعا ملأوا مدرجات ملعب لوسيل في المباراة الافتتاحية بين قطر ولبنان، كما تم تخطي حاجز 2000 إعلامي وصحفي في تغطية البطولة.

وأوضح أن هناك تفاعلا كبيرا مع البطولة على كل الحسابات الخاصة بمواقع التواصل، في ظل الإقبال الكبير من المشجعين، حيث تم تجاوز حاجز 5 ملايين مشاركة و8 ملايين مشاهدة للفيديوهات، وكلها أرقام تعطي دلالة واضحة على نجاح البطولة.

وأشاد بالمنتخب الطاجيكي، الذي وصل لدور الثمانية لأول مرة في تاريخه في أول مشاركة له بالمسابقة القارية، كما تأهلت منتخبات فلسطين وسوريا وإندونيسيا لأول مرة للدور الثاني بعد تخطي دور المجموعات.

كما نجح منتخب قطر في معادلة رقم إيران، باستمرار عدم تلقيه أي خسارة للمباراة 11 على التوالي، وهو مع العراق حققا العلامة الكاملة بثلاثة انتصارات في دور المجموعات.

3 ملايين شخص استخدموا مترو الدوحة

وكشف الكواري عن تخطي حاجز 3 ملايين شخص الذين استخدموا مترو الدوحة وترام لوسيل.

وتابع "لقد ركزنا على بيع التذاكر في دور المجموعات، والرقم في تزايد مستمر بإعطاء الفرصة للمنتخبات المتأهلة وجمهورها في الحصول على التذاكر".

وكشف الكواري أن هناك إقبالا على شراء التذاكر، ومع تقدم الأدوار سيكون هناك تغيير في أسعار التذاكر، وستكون كلها في متناول اليد لكافة الجماهير.

وأكد "تواجد المنتخبات العربية صنع زخما كبيرا، وبعد خروج العديد منها لم نتأثر، لأن المشجعين مستمرون للاستمتاع بما نقدمه من فعاليات، والإقبال مميز على شراء التذاكر، والحضور للجماهير سيكون للاستمتاع بالمستوى المميز في الأدوار الإقصائية".

وبسؤاله حول السوق السوداء للتذاكر، رد "توقعنا إقبالا كبيرا على التذاكر بداية من المرحلة الأولى، والطبيعي أن يشتري بعض الناس، التذاكر، لكن لا نستطيع إجبار أحد على الحضور، دورنا هو توفير التذكرة، وأرقام الحضور مقارنة بشراء التذاكر متطابقة بنسبة كبيرة، والسيطرة على السوق السوداء أمر صعب".

وأتم "نطلب من الجميع شراء التذاكر من المنصات الرسمية لتفادي الغش، لأننا اكتشفنا عدة تذاكر لا نعرف مصدرها، ولا يمكن دخول أصحابها المباريات".

و