الأحد 29 يناير 2023 مـ 03:50 صـ 8 رجب 1444 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

بسبب أزمة عمال مناجم الواحات.. ”قوى النواب” تنتفض

النائبة غادة علي
النائبة غادة علي

ناقشت لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم الأربعاء، برئاسة عادل عبد الفضيل عياد، طلب الإحاطة المقدم من النائبة غادة علي، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بشأن محاولة إجبار وتهديد عمال مناجم الواحات لكتابة طلبات لنقلهم لمصنع التبين بالقاهرة.

وأوصت اللجنة بحضور رئيس صندوق التأمين الاجتماعى والمعاشات وممثل عن وزارة التضامن الاجتماعي وممثل عن وزارة قطاع الأعمال العام، واعتبار طلب الإحاطة المقدم من النائبة غادة علي، مفتوح وأن يعاد مناقشته مرة أخري بحضور كافة الأجهزة التنفيذية المعنية.

وقال النائب عادل عبد الفضيل عياد، رئيس اللجنة، إن مناقشة طلب الإحاطة اليوم، أثبت أنه لابد من استدعاء بعض ممثلي الحكومة والجهاز التنفيذي حتي يتم حل كافة الأمور المتعلقة بطلب الإحاطة.

وأشارت النائبة غادة على إلى قيام أحد أعضاء النقابة ويدعي سيد عزام بعقد اجتماع مع العاملين بالمصنع بمناجم الواحات البحرية، وطلب منهم تقديم طلبات لنقلهم لمصنع التبين حتي يتثني استبدالهم بعمالة من محافظات متفرقة من غير أبناء الواحات، وهو الأمر الذى قابله العاملون بالرفض، لأنه سيتسبب فى ضرر بالغ لهم، ولأسرهم.

وصعد عضو النقابة تهديداته ملوحًا له بقدرته علي تسريحهم أو نقلهم عنوة لمصنع التبين، في مخالفة صريحة لقانون العمل وللمادة 13 من الدستور، والتي تنص علي التزام الدولة بالحفاظ علي حقوق العمال، وحمايتهم من مخاطر العمل، مع حتمية توافر شروط الأمن والأمان والسلامة والصحة المهنية، علاوة على حظر فصلهم تعسفيًا، على النحو الذي ينظمه القانون.

وطالبت النائبة بضرورة العمل علي المحافظة علي حقوق العمال ولكون أهل الواحات أولي بالبقاء في مصنعهم بمناجم الواحات، كما طالبت بأن يكون أحد أبناء الواحات ممثلا بمجلس إدارة الشركة، وأن تخصص نسبة من عوائد الشركة لتنمية الواحات.

ومن جانبه، قال رئيس اللجنة النائب عادل عبد الفضيل عياد، إن اللجنة طلبت إعداد تقرير شامل عن وضع الشركة، وعلي أن يعرض التقرير في أقرب اجتماع قادم للجنة، خاصة وأن ممثل الشركة أكد علي طرحها بالبورصة منذ 5 أيام، لذا طلبت اللجنة استدعاء كافة الأطراف واعتبار طلب الإحاطة مفتوح ويعاد مناقشته مرة أخري بحضور جميع ممثلي الحكومة.