الأربعاء 24 يوليو 2024 مـ 02:31 مـ 17 محرّم 1446 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

مضربتش حد وفرد الأمن وقع من التدافع .. ماذا قال إمام عاشور في النيابة؟

إمام عاشور
إمام عاشور

روى إمام عاشور لاعب النادي الأهلي، تفاصيل ما حدث في "خناقة المول" خلال استجوابه حول اتهامه بالتعدي بالضرب على فرد أمن بمول أركان.

وقال إمام عاشور في التحقيقات التي أجريت برئاسة المستشار ايهاب العوضي رئيس نيابة اول وثان الشيخ زايد، إنه تلقى اتصالا هاتفيا من زوجته بتعرضها للتحرش والمعاكسة من بعض الأشخاص أثناء تواجدها في السينما فحضر إليها على الفور وبرفقته صديق له وشقيق زوجته الصغير لاستطلاع الأمر.

وأضاف إمام بشأن عدد الأشخاص الذين رافقوه لحظة اقتحام بحسب ما رصدته كاميرات المراقبة أنه لا يعلم من هؤلاء الأشخاص ربما يكون من الجماهير الذين تتبعوه فور رؤيته، ونفى نهائيا اشتباكه مع أي من أفراد الأمن أو التعدي عليهم بالضرب.

واستكمل لاعب النادي الأهلي قائلا إنه توجه للبحث عن الذين قاموا بمعاكسة زوجته بعدما علم انهم متواجدون في مكتب الأمن بجراج المول وعندما وصل للداخل لم يجد أحد.

بعد إنكاره تعديه على فرد الأمن واجهت النيابة إمام عاشور بمقطع الفيديو الذي سجل الواقعة فاعترف اللاعب أنه اشتبك بالفعل مع فرد الأمن المجني عليه عندما شاهده يقوم بتصويره أثناء تواجده بالداخل فطلب منه الكف عن تصويره قائلا: "بتصور ايه" وحاول اخذ هاتفه منه الا ان فرد الامن ابتعد عنه فلاحقه لاخذ الهاتف منه لكنه لم يضربه او يدفعه على الارض وربما تسبب التدافع في سقوط فرد الأمن كما أنكر سبه بألفاظ بذيئة.

عقب انتهاء أقواله وجهت النيابة للاعب إمام عاشور تهمتي التعدي بالضرب على فرد الأمن وسبه.

وكانت قد قررت النيابة إخلاء سبيل إمام عاشور لاعب النادي الأهلي بكفالة ٥ آلاف جنيه عقب التحقيق معه في اتهامه بالتعدي على فرد أمن في مول أركان بالشيخ زايد.

قرار جديد من النيابة بحق إمام عاشور فى خناقة المول

"مكنش معانا حد خليجي".. أقوال الشباب المتهمين في واقعة التحرش بزوجة إمام عاشور

واستجوبت النيابة إمام عاشور وأدلى بأقواله لمدة ساعتين واجهته خلالها النيابة بالاتهامات المنسوبة اليه وانتهت باخلاء سبيله.

كما قررت النيابة العامة بالشيخ زايد اخلاء سبيل ٤ شباب المتهمين في واقعة زوجة امام عاشور بالضمان الشخصي من سراي النيابة.

وكانت النيابة استدعت الشباب الاربعة عقب تحديد هوياتهم من كاميرات المراقبة وحضر الشباب الى النيابة من تلقاء انفسهم وعقب ساعات من التحقيق انتهت النيابة الى عدم صلتهم بالتعرض لزوجة امام عاشور او التحرش بها وهو ما اكده تفريغ كاميرات المراقبة فقررت اخلاء سبيلهم من سراي النيابة مباشرة دون توجيه اتهامات.

وأدلى ٤ شباب متهمين بالتحرش بزوجة امام عاشور باقوالهم امام النيابة العامة بعدما رصدت نيابة الشيخ زايد ظهورهم في كاميرات المراقبة اثناء مناقشات بينهم وبين اشقاء زوجة امام عاشور.

وقال الشباب الأربعة إنهم ليس لهم صلة بما حدث لزوجة امام عاشور ولا يعلمون ما تعرضت له من الاساس وانهم فوجئوا ببعض الشباب يتحدثون اليهم عقب انتهاء عرض الفيلم في سينما مول اركان ويسالونهم حول التحرش.

وأضاف الشباب في أقوالهم أمام نيابة الشيخ زايد برئاسة المستشار ايهاب العوضي رئيس نيابة اول وثان الشيخ زايد باشراف المستشار عمرو غراب المحامي العام الاول لنيابات اكتوبر ان اشقاء ياسمين حافظ زوجة امام عاشور سألوهم حول شخص خليجي كان برفقتهم او شخص يرتدي جلباب قام بمعاكسة شقيقتهم فأكدوا لهم ان مجموعتهم باكملها لم يكن بها شخص خليجي او يرتدي جلباب وانصرفوا من المول دون اي خلافات.

واكدت كاميرات المراقبة ما جاء باقوال الشباب الاربعة.

ونجحت النيابة برئاسة المستشار ايهاب العوضي رئيس نيابة اول وثان الشيخ زايد باشراف المستشار عمرو غراب المحامي العام الاول لنيابات اكتوبر في تحديد ٥ شباب من خلال مراجعة كاميرات المراقبة في قطاع السينما بالمول حيث رصدها مقطع فيديو اثناء التناقش مع اشقاء واصدقاء زوجة امام عاشور عقب انتهاء عرض السينما.

وتمكنت النيابة من التوصل لهوية الشباب الخمسة وارسلت في استدعائهم وحضر ٤ منهم الى سراي النيابة للادلاء باقوالهم حول مدى صحة اتهامهم بالتحرش بزوجة امام عاشور.

ونفى الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين ٢٠ و٢٢ عام اي صلة لهم بادعاء زوجة امام عاشور بتعرضها للتحرش ونفوا علمهم بالواقعة من الاساس.

كانت استمعت النيابة برئاسة المستشار إيهاب العوضي رئيس نيابة اول وثان الشيخ زايد، خلال الايام الماضية لأقوال كافة اطراف القضية من بينهم ياسمين حافظ زوجة إمام عاشور حول حقيقة تعرضها للمعاكسة والتحرش داخل سينما المول حسبما قال مشرف الأمن إن إمام عاشور تعدى عليه بسبب تعرض زوجته للمعاكسة أثناء وجودها في السينما، كما استمعت لشقيقيها واقاربها بخلاف فرد الامن المجني عليه ومدير امن المول وعدد من زملاء المجني عليه من شهود العيان.