الأربعاء 24 يوليو 2024 مـ 02:24 مـ 17 محرّم 1446 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

ضبط تجار مخدرات يروجون سمومهم على مواقع التواصل

ضبط متهمين
ضبط متهمين

فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات تداول مقطع فيديو على أحد الحسابات الشخصية على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك"يتضرر خلاله صاحب الحساب من قيام بعض الأشخاص بتعاطى وترويج المواد المخدرة بإحدى المناطق بنطاق دائرة قسم شرطة السلام ثان بالقاهرة.

تم توجيه حملة أمنية إستهدفت المنطقة محل الشكوى.. وأسفرت جهودها عن ضبط (6 أشخاص) بحوزتهم (كميات من مخدر الهيروين- 2 سلاح أبيض).. وإعترفوا بحيازتهم للمواد المخدرة بقصد التعاطى، تحرر محضر بالواقعة وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية.

وفي واقعة أخرى قضت محكمة جنايات القاهرة، بالسجن المشدد 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه لمتهم بالاتجار فى الهيروين والأيس والسلاح الناري بمنطقة عين شمس.

كان قسم شرطة عين شمس ،تلقي معلومات تفيد شخص بحيازة المواد المخدرة وبعمل التحريات اللازمة وجمع المعلومات تم التوصل إلى المتهم وبإعداد الأكمنة اللازمة تمكنت قوات الأمن بمديرية أمن القاهرة القبض على عاطل وبتفتيشه عثر سلاح ناري فردين خرطوش وطلقات خرطوش و10 لفافات تشبه مخدر الهيروين وكيس بداخله مادة بيضاء تشبه مخدر الأيس، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وفي سياق متصل، قضت محكمة جنايات القاهرة، المُنعقدة بمُجمع محاكم القاهرة الجديدة في التجمع الخامس، بمُعاقبة المُتهم فادي.ف بالسجن المُشدد 15 سنة لإدانته بالشروع في قتل قريبته المُسنة طمعاً في المال.


وشمل الحُكم إلزام المُدان بالمصاريف الجنائية، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المدنية المختصة.

صدر الحُكم برئاسة المستشار حمدي السيد الشنوفي، وعضوية المستشارين خالد عبد الغفار النجار، وأيمن بديع لبيب، وبحضور الأستاذ عبد الظاهر كامل وكيل النيابة، والأستاذ محمد طه أمين السر.

وأسندت النيابة العامة للمتهم فادي.ف أنه في يوم 29 سبتمبر 2022 شرع في قتل المجني عليها نعمات زكي، عمداً مع سبق الإصرار بأن عقد العزم فوضع مُخططاً، أنفذه بالصعود لمسكنها، مُستغلاً علاقته بها (وجود صلة قرابة).

وطرق الباب، فالتقته المجني عليها مُحتالاً بحيلة انطلت عليها إذ طالبها ببعض مستلزمات الطعام، مغتنم اطمئنانها له، فاستدارت عنه آمنة له، تاركةً أياه بباب مسكنها.

وما أن لبت مطلبه وعادت له أنقض عليها خانقاً إياها غدراً بيديه، منتهزاً عجزها عن كبح جماحه، موقعاً إياها أرضاً، فحدثت إصاباتها بالرأس التي تأيدت طبياً بالأوراق، فتمكن منها جالساً فوقها حتى أغشي عليها، فدلف إلى سكنها.

وإبان عودته من داخله، ضغط بساقه على عنقها، للتأكد من إزهاق روحها ملتفتاً عن كبر سنها، متوارياً عن شيخوختها، مُحدثاً إصاباتها الموصوفة بتقرير الطب الشرعي.

وجاء ذلك بقصد قتلها، إلا أنه خاب اثر جريمته لسببٍ لا دخل لإرادته فيه وهو تدارك المجني عليها بالعلاج.

وارتبط ذلك بجنحة تتمثل في سرقة المبالغ المالية المبينة قدراً بالأوراق والمملوكة للمجني عليه إبراهيم عايد "نجل المجني عليها".