الإثنين 20 مايو 2024 مـ 02:15 صـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

57 % من الفرنسيين يرحبون برئيس الوزراء الجديد جابرييل أتال

على اليمين بورديلا وعلى اليسار عطال
على اليمين بورديلا وعلى اليسار عطال

أبرز استفتاء أجرته مؤخرا صحيفة الفيجارو مع القناة BMTV الإخبارية، اسم رئيس وزراء فرنسا جابريل باعتباره الشخصية السياسية الأكثر تأييدا من الفرنسيين مقارنة برئيس حزب اليمين المتطرف جوردان بارديلا.
حيث أن 57 % من الفرنسيين لديهم رأي أفضل بشأن جابرييل أتال مقارنة برئيس حزب الجبهة الوطنية بما في ذلك في صفوف حزب اليسار، حيث يفضل 72% من المؤيدين للملقب بذئب ماكرون الشاب على خصمه القومي.

ومع ذلك، يستطيع بارديلا ( 28 سنة) الاعتماد على شبابه، وهو رصيد أشاد به أكثر من نصف سكان البلاد (52%). خاصة ضد جابرييل عطال، الذي من المقرر أن يواجهه قريبا خلال مناظرة تلفزيونية.

"غالبًا ما يُنظر إلى رئيس الوزراء على أنه الخصم السياسي الوحيد القادر على زعزعة استقرار جوردان بارديلا"، كما علق فيرونيك رايل سولت، رئيس مؤسسة (Backbone Consulting) للاستشارات الاستشرافية.

لدرجة أن النزال بين الرجلين أصبح الحدث الأوروبي الأكثر انتظاراً وحديثاً”.

في مواجهة الليبراليين، يعتبر جابرييل عطال أكثر "كفاءة" بنسبة (56%) مقابل (39%)، وهذا يوحي بمزيد من الثقة (54%) مقابل (41%) والأفضل في تولي مكانة رجل الدولة (54%) مقابل (41%). وحتى لو كانت المبارزة أقرب، فإن رئيس الوزراء يتقدم أيضًا على خصمه في الكاريزما (49%) مقابل (47%) والديناميكية (48%) مقابل (47%) والسلطة (49%) مقابل (47%). ومع ذلك، نجح جوردان بارديلا، الذي اعتاد على الغوص في الجماهير والتقاط صور السيلفي مع العامة، في الفوز بمعيارين: قربه من الفرنسيين (48%) مقابل (47%) وجانبه "الموحد" (53%) مقابل (43%).

وفي مواجهة جوردان بارديلا، تتحول مباراة الشعبية لصالح جابرييل عطال وهذا خبر سار لماكرون ولمعسكر حزبه وفرنسا.