الإثنين 15 أبريل 2024 مـ 05:48 مـ 6 شوال 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

لم يفهموا ما قالته.. مستشفى تجري إجهاض لسيدة حامل عن طريق الخطأ

إجهاض سيدة
إجهاض سيدة

أدى خطأ صادم في أحد مستشفيات براغ إلى خضوع امرأة أجنبية لعملية إجهاض لم ترغب فيها أبدًا.

وذكرت شبكة CNN Prima News أن المرأة الحامل في شهرها الرابع وصلت لإجراء فحص روتيني في 25 مارس في مستشفى جامعة بولوفكا.

 

إجهاض سيدة بالخطأ

ووفقا لموقع “ان دي تي في” بشكل لا يصدق، حدثت سلسلة من الأخطاء بتخديرها وإجراء عملية جراحية لها، على الرغم من كونها المريضة الخطأ.

 

فشل طاقم المستشفى، بما في ذلك الممرضات والأطباء وطبيب أمراض النساء وحتى طبيب التخدير، في التعرف عليها بشكل صحيح. يلقي المستشفى باللوم على حاجز اللغة في هذا الخلط الكابوسي.

بعد ذلك، تخضع المرأة الحامل السليمة لعملية كشط، وهو نوع من جراحة الرحم وطريقة للإجهاض، كان من المقرر إجراؤه للمريضة الأخرى. وبعد العملية أجهضت المرأة. وذكرت وسائل الإعلام أنه بصرف النظر عن الإهمال الجسيم للموظفين، أدى اختلاف اللغة إلى وقوع الحادث.

وفي حديثه إلى وسائل الإعلام التشيكية، قال طبيب أمراض النساء ونائب رئيس الغرفة الطبية التشيكية جان برادا: 'من المحتمل أن تقاوم المريضة الناطقة باللغة التشيكية حقيقة أنها ستخضع لإجراء لا تفهمه'.

وقال ديفيد ماركس، رئيس الجمعية التشيكية للجودة في الرعاية الصحية، لوسائل الإعلام: 'يجب أن يكون الهدف إجراء تحليل جذري، وتحديد الأسباب، ووضع عملية حتى لا يحدث هذا مرة أخرى أبدًا'.

وقالت إيفا ستوليجدا ليبيجيروفا، المتحدثة باسم بولوفكا، لشبكة CNN Prima News: 'وفقاً للنتائج حتى الآن، ونتيجة لانتهاك خطير للوائح الداخلية من جانب الموظفين المعنيين، بدأ الإجراء الجراحي على المريض الذي تم التعرف عليه بشكل غير صحيح'.

وتم إيقاف الموظفين المسؤولين عن الاختلاط عن العمل، ويجري المستشفى تحقيقاً في الحادث.