الثلاثاء 16 أبريل 2024 مـ 02:11 صـ 7 شوال 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

حقيقة حصول المطلقات والأرامل على معاش 700 جنيه من شيخ الأزهر

بيت الزكاة والصدقات المصري, فيتو
بيت الزكاة والصدقات المصري, فيتو

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية انتشار موسع لإحدى المنشورات التي تدعي تخصيص منحة خاصة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف للمطلقات من خلال بيت الزكاة والصدقات المصري التابع للإشراف من قبل شيخ الأزهر.

وحملت الاستمارة المزعومة وكتب عليها: "كل من يعرف مطلقات أو أرامل أو معاشه أقل من 2000ج أو محتاج يملأ الاستمارات دى ويرسلها لمشيخة الأزهر ليصرف 700ج شهريا من بيت الزكاة الدال على الخير كفاعله مع تحياتي للجميع".

Advertisements

حقيقة الإعانات الشهرية من الأزهر للمطلقات

وتواصلت "فيتو" مع مصدر مسئول داخل بيت الزكاة والصدقات المصري الذي أكد أن تلك الاستمارة المتداولة غير صحيحة على الإطلاق مشيرا إلى أن بيت الزكاة يواصل صرف المنح المستحقة للفئات المستحقة للزكاة وفق قواعد وشروط محددة، وأن البيت لم يطلق أي مبادرات جديدة خلال الفترة الماضية وفي حال تم ذلك سيتم الإعلان عنه بصفة رسمية من خلال القنوات الرسمية الخاصة للأزهر الشريف.

استمارة مزعومة، فيت

وحذر المصدر ذاته من الزج باسم شيخ الأزهر وبيت الزكاة والصدقات في أي منح مالية والتي من ضمن أهدافها النصب على المواطنين أو مجرد جمع لايكات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

الإعانات الشهرية من بيت الزكاة والصدقات

وفي وقت سابق، أوضح «بيت الزكاة والصدقات» أن الإعانات الشهرية تندرج ضمن برنامج (سند) لمد يد العون إلى الفقراء والمحتاجين الذين يجدون صعوبة في تحمل نفقات الحياة وتحمل أعبائها، كما يقدم البيت مساعدات متنوعة لغير القادرين والأرامل والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة وكفالة الأيتام وتيسير الزواج وعلاج المرضى الذين لا يستطيعون الحصول على خدمات علاجية أو ليس لديهم تأمين صحي.

جهود بيت الزكاة والصدقات

كما يتبنى بيت الزكاة والصدقات العديد من المبادرات التنموية لإدخال السرور على أهالينا في كل أنحاء الجمهورية، فضلًا عن الاستجابات السريعة والفورية للاستغاثات والحالات التي يرصدها البيت في وسائل الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي، التي تتطلب تدخلًا عاجلًا.

وأكَّد «بيت الزكاة والصدقات المصري» حرصه على صرف أموال الزكاة والصدقات التي تُقدَّم طوعًا من الأفراد أو غيرهم، وكذلك التبرعات والهبات والوصايا والإعانات التي يتلقاها البيت - في مصارفها الشرعية، التي وردت في قول الله عز وجل: {‌إِنَّمَا ‌ٱلصَّدَقَٰتُ لِلۡفُقَرَآءِ وَٱلۡمَسَٰكِينِ وَٱلۡعَٰمِلِينَ عَلَيۡهَا وَٱلۡمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمۡ وَفِي ٱلرِّقَابِ وَٱلۡغَٰرِمِينَ وَفِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱبۡنِ ٱلسَّبِيلِۖ فَرِيضَةٗ مِّنَ ٱللَّهِۗ وَٱللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٞ} [التوبة: 60].


و