الأحد 29 يناير 2023 مـ 03:51 صـ 8 رجب 1444 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

بعد ثلاثة عقود من إقراره..

قاض أمريكي ينهي حظر حيازة الأسلحة بين مواطني كاليفورنيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أنهى قاض أميركي، أمس، الجمعة، حظرًا فرضته كاليفورنيا على الأسلحة الهجومية بعد ثلاثة عقود من إقراره.

وأبدى غافين نيوسوم، حاكم الولاية، اعتراضه على هذا القرار الذي وصفه بـ"الصادم"، والذي لا يتماشى مع تسارع وتيرة حوادث القتل، المرتبطة بحيازة الأسلحة، والتي شهدت ارتفاعًا غير مسبوقًا، في أنحاء الولايات المُتحدة الأمريكية.

من جانبه وصف القاضي الفدرالي روجر تي بينيتيز، قرار حظر ولاية كاليفورنيا للأسلحة الهجومية، بأنه غير دستوري، مُدافعًا عن حق الأميركيين بحيازة الأسلحة التي شملها القرار - بنادق نصف آلية – في مُذكرة من 94 صفحة.

وقال القاضي صاحب القرار الذي خلف جدلًا كبيرًا، والذي اعتبره البعض انتصارًا للحريات الشخصية، إن الأسلحة والذخائر قد تكون خطيرة إذا ما كانت بين أيدي المجرمين والإرهابيين، وهو الأمر الذي لا ينطبق على سكان ولاية كاليفورنيا، والذين وصفهم في مذكرته بـ"المسؤولين والملتزمين بالقانون".

وقال بينيتيز إنه سيمهل الولاية 30 يوما لاستئناف القرار الذي اعتبر الحاكم نيوسون إنه يمثل "خطرا مباشرا على السلامة العامة" ووعد بالطعن فيه. وأكد في بيان "لن نتراجع في هذه المعركة وسنواصل الدفع من أجل قوانين حول الأسلحة منطقية وتنقذ الأرواح".

ويأتي قرار القاضي بعدما سجلت أعمال العنف المرتبطة بحمل السلاح ارتفاعا في أنحاء الولايات المتحدة، وبعد أكثر من أسبوع على مقتل تسعة أشخاص بنيران موظف مستاء في قطاع النقل العام بكاليفورنيا.

وأسفرت عملية تفتيش منزل مطلق النار هذا الأسبوع الذي أضرمت فيه النيران قبل وقت قصير على الهجوم، عن ضبط 12 بندقية ونحو 22 ألف طلقة ذخيرة وعبوات مولوتوف مفترضة.

ووقعت عمليات إطلاق نار جماعي في فلوريدا وإنديانا وكاليفورنيا وكولورادو وجورجيا، في حوادث وصفها الرئيس جو بايدن بـ"الوباء".

ومن المقرر أن تنظر المحكمة العليا الأميركية في طعن يدعمه لوبي السلاح، لقانون في نيويورك يفرض قيودا على حمل الأسلحة خارج المنزل.

وستكون أول دعوى رئيسية متعلقة بالتعديل الثاني للدستور والمعني بحق حمل الأسلحة، أمام أكبر محاكم البلاد في أكثر من عقد.

وأدى انتشار وباء كوفيد إلى تراجع عدد حوادث إطلاق النار في أماكن العمل مع لزوم الناس منازلهم، لكن سجلت خلاله زيادة قياسية في مبيعات الأسلحة.

في مارس العام الماضي، تخطت عمليات التدقيق الأسبوعي التي تجريها السلطات الفدرالية في خلفيات مشتري أسلحة عتبة المليون للمرة الأولى، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.