الإثنين 17 يونيو 2024 مـ 04:23 صـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

احتفلت تارا عماد باستقلالها.. أين تقع دولة الجبل الأسود مونتينيجرو ؟

تارا عماد
تارا عماد

شاركت الفنانة تارا عماد جمهورها ومتابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لها وهي تحمل جواز سفر مونتينيجرو أو الجبل الأسود، وكشفت أنها حصلت عليه في مارس الماضي، واليوم تحتفل بعيد الاستقلال.

وتعرف مونتينجرو رسميا باسم جمهورية الجبل الأسود، وبدأ استخدام هذا الاسم منذ القرون الوسطى، ويعد تاريخها جزءا من تاريخ صربيا، وتم الاعتراف باستقلالية الجبل الأسود رسميا في عام 1878، حيث أصبحت ذات سيادة ذاتية وكان ذلك في مؤتمر برلين.

وفي عام 1918، بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى أصبحت مونتنيجرو أو الجبل الأسود جزءا من المملكة المكونة من صربيا، وكرواتيا، وسلوفينيا، والتي أصبحت تعرف باسم المملكة اليوغسلافية في عام 1929م.

وفي عام 1945، تولى جوسيب بروز تيتو حكم جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية الجديدة والمؤلفة من الجبل الأسود، والبوسنة، والهرسك، ومقدونيا، وسلوفينيا، وصربيا.

وفي عام 1991، تولى ميلو ديوكانوفيتش رئاسة وزراء الجبل الأسود ودعم اتحادها مع صربيا، أما كرواتيا، ومقدونيا، وسلوفينيا، والبوسنة، والهرسك فقد انفصلوا عن الاتحاد.

وفي عام 1992، اتحدت مع صربيا، إلا أنه في عام 2003م أصبحت الدولتان المتحدتان من أضعف الدول. وفي عام 2006، طالبت دولة الجبل الأسود بالانفصال عن صربيا بموجب الميثاق الدستوري لصربيا والجبل الأسود، حيث أُجري استفتاء للحصول على الاستقلال وقد حدد الاتحاد الأوروبي الحد الأدنى من نسبة التصويت لانفصال الدولتين لتكون 55%.

بالكاد تجاوز التصويت هذه النسبة، وتم الاستقلال رسميًا في 3 يونيو في عام 2006، وأصبحت الجبل الأسود جمهورية رسمية، وعضوا رسميا في الأمم المتحدة، كما أصبحت دولة مرشحة للاتحاد الأوروبي، حيث تقدمت بطلب الانضمام إليه في ديسمبر 2008.

تارا عماد تحتفل بتنفيذ وصية والدتها

ونشرت تارا الصور، عبر حسابها الرسمي بموقع إنستجرام، وعلقت قائلة: 1 مايو هو يوم استقلال الجبل الأسود، يوم أحبته أمي وذكرتني به دائما، في مارس الماضي، بعد 40 يومًا من وفاة أمي العزيزة، استلمت جواز سفر الجبل الأسود، كانت هذه إحدى أمنياتها منذ يوم ولادتي، أمي أحبت مصر، عاشت هنا معظم حياتها وقضت أجمل السنين وهي تستكشف كل ركن في مصر وعرفتها مثل ضهر يدها.

موضوعات متعلقة