الثلاثاء 21 مايو 2024 مـ 04:50 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

سفراء الاتحاد الأوروبي وبلجيكا واليونان يشهدون بالإسكندرية الاحتفال بيوم أوروبا

السفير كريستيان برجر، سفير الاتحاد الأوروبي بمصر
السفير كريستيان برجر، سفير الاتحاد الأوروبي بمصر

شهد السفير كريستيان برجر، سفير الاتحاد الأوروبي بمصر، يرافقه فرانسوا كورنيه ديلزيوس سفير بلجيكا - الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي - ونيقولاوس باباجيورجيو سفير اليونان بالقاهرة مساء اليوم /الثلاثاء/ الاحتفال بيوم أوروبا وذلك بالمجمع اليوناني بمدينة الإسكندرية.

وحضر الاحتفال لفيف من القناصل العامين بدول الاتحاد الأوروبي بالإسكندرية ونائبة محافظ إسكندرية جاكلين عازر وعدد من القيادات المحلية والإعلامية ورجال الأعمال ورموز الجالية اليونانية والأوروبية بالمحافظة.

وأعرب السفير برجر في كلمته عن سعادته البالغة بحضور هذا الاحتفال بالإسكندرية وفي ضيافة المجمع اليوناني، مشيرا إلى ما تمثله مدينة الإسكندرية من أهمية متميزة في رصيد الروابط الثقافية بين جانبي البحر المتوسط.

ونوه إلى الأهمية التي يوليها الاتحاد الأوروبي لتعزيز التعاون مع شركائه بخاصة مصر في مختلف المجالات، مشيرا إلى التزام الاتحاد بالعمل بقوة في إطار أولويات الشراكة الاستراتيجية الشاملة الموقعة بين الجانبين في مارس الماضي سواء فيما يخص السياسة والاقتصاد والتجارة وكذا في مجالات الاستثمارات والمياه والتعاون العلمي والتكنولوجي والمنح والتدريب.

وأشار في كلمته إلى التغيرات التي شهدها العالم خلال الاثنى عشر شهرا الماضية والتي جاءت لتؤكد على محورية التعاون مع شركاء الاتحاد الأوروبي وفي مقدمتهم مصر.

من جانبه، أكد سفير بلجيكا بمصر، فرنسوا كورنيه ديلزيوس على خصوصية مدينة الإسكندرية وتنوعها الثقافي والحضاري، مشيرا إلى التواجد الملحوظ للجاليات الأوروبية بالإسكندرية خلال القرن التاسع عشر، موضحا أن تعزيز العلاقات بين ضفتي المتوسط كانت دوما هامة للغاية للحضارة والسلام في العالم، مضيفا: "لذا فإننا نعمل على تعزيزها مرة أخرى".. وشدد بشكل خاص على الدور الذي تلعبه اليونان وقبرص وإيطاليا في هذا الصدد.

في ذات السياق، قال سفير اليونان بمصر، نيقولاوس باباجيورجيو، إننا نحتفل في الإسكندرية بمرور 20 عاما من العمل المستمر على منظومة الاتحاد الأوروبي والتطوير رغم كل الصعاب والتحديات، لافتا إلى الدور المهم الذي تلعبه الجالية اليونانية بالإسكندرية في تعزيز العلاقات الحضارية والروابط بين دول الاتحاد الأوروبي ومصر.