الإثنين 20 مايو 2024 مـ 03:49 صـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

بمشاركة سام مرسي، أنور الغازي يعلن عن مباراة خيرية لدعم أطفال غزة

أنور الغازي
أنور الغازي

كشف المغربي أنور الغازي لاعب ماينز الألماني السابق، عن مباراة خيرية من أجل أطفال غزة، بمشاركة سام مرسي لاعب منتخب مصر ونادي إبسويتش تاون الإنجليزي.

Advertisements

تفاصيل المباراة الخيرية لدعم أطفال غزة

وأكد أنور الغازي أن المباراة ستقام يوم 1 يونيو المقبل، في الثالثة عصرا، وستجمع فريقي أنور الغازي، ونجوم سبورتس.

ومن المنتظر أن تشهد المباراة مشاركة نجوم الكرة المناصرين للقضية الفلسطينية، حيث سيتنافسون لجمع الأموال لصالح غزة، والتوعية بالمعاناة المستمرة ومحنة الأطفال الفلسطينيين.

بمشاركة سام مرسي، أنور الغازي يعلن عن مباراة خيرية لدعم أطفال غزة، فيتو

وقال الرئيس التنفيذي والمؤسس لمؤسسة نجوم سبورتس، والمنظمة للمباراة بالتعاون مع أنور الغازي: "الأطفال يحتاجون للرعاية والحماية بغض النظر عن خلفيتهم الاجتماعية أو الاقتصادية أو العرقية أو العقيدة، وواجنا في الرعاية يتجاوز الحدود".

كما قدم الشكر للنجوم الذين سيخوضون المباراة سواء الحاليين أو المعتزلين، كما وجه شكرًا إلى أنور الغازي لدعمه هذه المبادرة ولشجاعته في الوقوف ضد الظلم ومناصرة جميع الأطفال الفلسطينيين.

ولعب أنور الغازي 29 سنة، لأندية أياكس الهولندي، وليل الفرنسي، وأستون فيلا وإيفرتون الإنجليزيين, وأيندهوفن الهولندي، وماينز الألماني، قبل أن يعلن الأخير فسخ عقد الغازي في نوفمبر 2013، على خلفية مناصرته للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال ومن وقتها لم ينضم إلى أي فريق.

واتخذ اللاعب، إجراءات قانونية ضد ماينز، بعد فسخ عقده الممتد مع الفريق حتى 2025، وذلك أوائل الشهر الجاري، بعد منشوراته بشأن دعمه للقضية الفلسطينية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتم إيقاف الغازي من قبل ماينز، بعد منشور عبر منصة إنستجرام، تم حذفه فيما بعد، قبل فسخ عقد اللاعب.

كان أنور الغازي انتقد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عبر حسابه قائلا: "هذه ليست حربا، عندما يقطع أحد الأطراف الماء والغذاء والكهرباء عن الجانب الآخر، فهذه ليست حربا".

وأضاف: "عندما يمتلك أحد الطرفين أسلحة نووية، فهذه ليست حربا، عندما يتم تمويل أحد الأطراف بمليارات الدولارات، فهذه ليست حربا".

وواصل: "عندما يستخدم جانب واحد صورًا بالذكاء الاصطناعي لنشر معلومات مضللة عن آخر فهي ليست حربا، عندما تفرض وسائل التواصل الاجتماعي رقابة على محتوى طرف دون الآخر، فهذه ليست حربًا".

واختتم: "هذا ليس صراعا وليس حربا، هذه إبادة جماعية ودمار شامل ونحن نشهد حدوث ذلك على الهواء مباشرة، ومن النهر إلى البحر.. فلسطين ستكون حرة".

و