الإثنين 20 مايو 2024 مـ 02:59 صـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

بدء التشغيل التجريبي للمحطات الجديدة للخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى

أعلنت وزارة النقل، ممثلة في الهيئة القومية للأنفاق، عن بدء التشغيل التجريبي للمحطات الجديدة في الجزء الثالث من المرحلة الثالثة للخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، وذلك في ظروف عدم وجود ركاب. يأتي هذا الإعلان بعد الانتهاء من أعمال إنشاء المحطات بأيادٍ مصرية خالصة.

المحطات التي يتم تشغيلها حاليًا في التجربة الأولية هي "التوفيقية، وبولاق الدكرور، وجامعة القاهرة، ووادي النيل، وجامعة الدول العربية". تقدم هذه المحطات خدمات عديدة للمواطنين في مناطق حيوية.

تفاصيل المحطات الجديدة


بتشغيل هذه المحطات، يصبح طول الخط الثالث للمترو 41.2 كيلومترًا، ويشمل 34 محطة. تم تنفيذ الخط على 4 مراحل، حيث تم تنفيذ المرحلة الأولى في المسافة من محطة العتبة حتى محطة العباسية بطول 4.4 كيلومتر وتشمل 5 محطات مُنفذة وفقًا للمواصفات والمعايير العالمية. وتم تنفيذ المرحلة الثانية بطول 7.7 كيلومتر وتشمل 4 محطات في المسافة من محطة العباسية حتى محطة هارون. أما المرحلة الرابعة، فتمتد بطول 11.5 كيلومتر وتشمل 10 محطات في المسافة من محطة عدلي منصور المركزية حتى محطة هارون.

بالإضافة إلى ذلك، يتضمن الخط الجزء الأول من المرحلة الثالثة في المسافة من محطة العتبة حتى محطة الكيت كات بطول 4 كيلومترات ويشمل هذا الجزء 4 محطات، ويتضمن الجزء الثاني من المرحلة الثالثة محطة السودان وحتى محطة محور روض الفرج ويشمل 6 محطات بطول 6.6 كيلومتر.

اختبار جميع الأنظمة


ووفقًا لتقرير وزارة النقل، تمتد المحطات الجديدة التي شهدت التشغيل التجريبي دون وجود ركاب من محطة التوفيقية حتى محطة جامعة القاهرة على مسافة 7.1 كيلومتر. تم اختبار جميع الأنظمة للتأكد من صحسنًا، هناك بعض التفاصيل التي لا يتوفر لدي معرفة محدّثة حولها بسبب أن معرفتي تم قطعها في سبتمبر 2021. ومع ذلك، استنادًا إلى المعلومات المتاحة لدي، يتم تشغيل التجربة الأولية للمحطات الجديدة في الجزء الثالث من المرحلة الثالثة للخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى.

وتشمل المحطات التي يتم تشغيلها حاليًا في التجربة الأولية: التوفيقية، وبولاق الدكرور، وجامعة القاهرة، ووادي النيل، وجامعة الدول العربية.