الثلاثاء 16 أبريل 2024 مـ 03:53 صـ 7 شوال 1445 هـ
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
موقع هدف
رئيس مجلس الأمناء مجدي صادقرئيس التحرير محمود معروفأمين الصندوق عادل حسين

شقيقا إبليس يفتكان بغريمهما على خُطى الشيطان ‏

مشاجرة
مشاجرة

دبر شقيقان مُخططاً إجرامياً للفتك بغريمهما، وتحركت شهوة الانتقام داخلهما حتى أتما تدبيرهما الشيطاني.

ظن الجانيان أن ما أقدمت عليه أيديهم سيشفي النار في الصدور، ولم يكن يعلما أنهما سيدفعان ثمن فعلتهما بمُقابلٍ باهظ للغاية.

اقرأ أيضاً: القصاص من سائق الرذيلة بعد جريمة يندى لها الجبين

أحداث يوم الواقعة

وقعت الحادثة يوم 10 سبتمبر 2023 حوالي الساعة التاسعة مساء في منطقة البساتين.

وحينها قام الشقيقان ياسر ووليد بتنفيذ المُخطط الإجرامي ضد المجني عيه محمد بسبب خلافٍ سابق بينهم.

وما أن ظفرا به حال تواجده بشارع المأذون قام المُتهم الثاني بالإمساك بالمجني عليه من ذراعيه في حين قام المتهم الأول بالتعدي عليه بالضرب بالسلاح الأبيض "كتر" مُحدثاً إصابته بيده اليمنى والموصوفة بتقرير الطب الشرعي.

وتخلف لديه من جرائها عاهة مستديمة يستحيل برؤها قدرت نسبتها بخمسة بالمائة 5 %.

اتهامات النيابة

وألقت الشرطة القبض على المتهمين ياسر ووليد وأسندت لهما النيابة العامة أنهما في يوم 10 سبتمبر 2023 بدائرة قسم الباستين أحدثا جرحاً بالمجني عليه محمد مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على التعدي عليه.

وما أن ظفرا به حتى انهالا عليه ضرباً بالسلاح الأبيض محل الاتهام تال الوصف فأحدثا به إصابته الموصوفة بتقرير مصلحة الطب الشرعي والتي خلفت لديه من جرائها عاهة مستديمة يتسحيل برؤها قدرت نسبتها بخمسة بالمائة.

حكم المحكمة

قضت المحكمة حضورياً بمعاقبة المُتهمين ياسر ووليد بالحبس مع الشغل سنة عما أسند إليهما وألزمتهما بالمصاريف الجنائية وأمرت بوقف تنفيذ العقوبة لمدة 3 سنوات.

وقالت المحكمة في حيثيات الحُكم أنه ونظراً لظروف الواقعة ترى أن تأخذ المتهمين بقسطٍ من الرأفة في حدود ما يسمح به نص المادة 17 من قانون العقوبات.

وحيث أنه ونظراً لذات الظروف بشأن الواقعة ومما يبعث الاعتقاد لدى المحكمة أن المُتهمين لا يقارفان ثمة جرم أو يخالفا القانون مستقبلاً ومن ثم فإنها تأمر بإيقاف تنفيذ العقوبة المقضي بها لمدة 3 سنين.

صدر الحكم برئاسة المستشار حمدي السيد الشنوفي، وعضوية السيدين المستشارين طارق محمد أبو عيدة وأيمن بديع لبيب، وحضور الأستاذ محمد جمال عبد الوهاب وكيل النيابة، والأستاذ محمد طه محمد أمين السر.